اسطنبول فنادق

اسطنبول
فنادق

property placeholder
property placeholder
property placeholder
property placeholder
property placeholder
property placeholder
property placeholder
property placeholder
property placeholder
property placeholder

اسطنبول فنادق

Properties
3,520
Popular properties
Min price per night
20.22 $
Average price per night
118.96 $

دليل HalalBooking للعطلات المناسبة للمسلمين في اسطنبول

تثبت اسطنبول أنها واحدة من أفضل وجهاتنا للمسافرين المهتمين بالسفر المناسب للمسلمين، مع الكثير لرؤيته والقيام به وبعض المطاعم الحلال الممتازة. في الواقع، أصبحت تركيا الآن واحدة من الوجهات الرائدة في العالم للسفر المناسب للمسلمين ويكتشف الزوار من جميع أنحاء العالم أن الرحلة إلى تركيا لا تكتمل حقًا دون الإقامة في أكبر مدنها، اسطنبول.

اسطنبول هي مدينة عالمية، تقع على مفترق الطرق بين الشرق والغرب، إذ تمتد في قارتي أوروبا وآسيا، وكانت دائمًا بوتقة تنصهر فيها الثقافات ومكانًا للقاء القادمين من الشرق والغرب. اسطنبول تأتي باستمرار في المراكز العشرة الأولى من بين المدن الأكثر زيارة في العالم، وهي الآن تحظى بشعبية كبيرة لدى الضيوف من كل من أوروبا والشرق الأوسط.

على الرغم من أن عدد سكان تركيا يبلغ حوالي 99% من المسلمين، إلا أنه عندما أسس مصطفى كمال أتاتورك جمهورية تركيا الحديثة في عام 1923، اختار أن يجعلها دولة علمانية، مما يعني أن الدولة نفسها لا تُدار وفقًا لتعاليم الدين الإسلامي. قد يكون هذا مربكًا للمسلمين الذين يرغبون في قضاء عطلة تتوافق مع معتقداتهم، ولكن يجب أن يطلعك هذا الدليل على كل ما تحتاج إلى معرفته للتأكد من أنك تستمتع بعطلة هادئة ومريحة.

الفنادق المناسبة للمسلمين في اسطنبول

يشتهر الشعب التركي بكرم الضيافة، ولا يشعر الأتراك بالانزعاج بسهولة، لذلك إذا لم تكن متأكدًا من شيء ما، فلا تتردد في السؤال. على الرغم من أن غالبية الفنادق في اسطنبول تلبي احتياجات السياح الغربيين وبالتالي تقدم المشروبات الكحولية، إلا أنه مع ارتفاع عدد الضيوف الذين يزورونها من الدول الإسلامية، فقد أصبح من الشائع أكثر للسياح البحث عن أماكن إقامة خالية من الكحول. وكحد أدنى يمكنك التأكد عند إجراء الحجز من خلال HalalBooking.com أنه لن يكون هناك أي مشروبات كحولية في الثلاجة الصغيرة بغرفتك. ولقد اخترنا أيضًا مجموعة متنوعة من الفنادق الموجودة في جميع أنحاء اسطنبول على كلا الجانبين الأوروبي والآسيوي، وهي خالية تمامًا من الكحول. وأفضل طريقة للتأكد من العثورعلى مكان الإقامة الذي يناسبك، هي البحث في فنادقنا في اسطنبول ثم تصفيتها وفقًا لـ "سياسة منع الكحوليات".

  • فندق أجوا سلطان أحمد، أحد فنادقنا الفاخرة في اسطنبول والذي حصل على أعلى تقييم من قبل ضيوفنا، يقع في قلب المدينة القديمة التاريخية، ويحتوي على منتجع صحي ومركز سبا يوفر ساعات منفصلة للاستخدام المخصص للسيدات فقط وللرجال فقط.
  • Golden Tulip Hotel Bayrampasa في بيرم باشا، وهو أيضًا المفضل لدى ضيوف HalalBooking، ويحتوي على مسبح داخلي متاح للاستخدام المنفصل في ساعات محددة من اليوم للسيدات فقط وللرجال فقط.

المطاعم والطعام الحلال في اسطنبول

لا يوجد لدى تركيا شهادات الطعام الحلال، ويرجع ذلك جزئيًا إلى كون الدولة التركية علمانية، على الرغم من أن هذا قد يتغير لاحقًا بعد أن أنشأت الحكومة أول هيئة اعتماد حلال (HAK). ومع ذلك، يمكنك التأكد بثقة من أن أي لحوم تأكلها في إسطنبول قد تم ذبحها وتحضيرها وفقًا للشريعة الاسلامية. إذ أكدّت الحكومة التركية مؤخرًا أن أي لحوم مستوردة يجب أن يتم ذبحها وفقا للعرف الإسلامي.

وتستخدم سلاسل الوجبات السريعة الدولية اللحوم الحلال فقط في منتجاتها في تركيا. فإذا كنت قادمًا من دولة أوروبية وكنت في زيارة لتركيا فهذا هو الوقت المناسب للاستمتاع بتجربتها لإسعاد أطفالك.

ولكن من المؤسف الذهاب إلى سلاسل الوجبات السريعة الدولية بينما يُعرف المطبخ التركي المحلي بأنه الأفضل! يمكنك الاستمتاع بتذوق الكباب وأطباق الأرز الشهية وعدد لا يحصى من المقبلات الساخنة والباردة التي يتم تقديمها في أطباق صغيرة، تعرف باسم المزة التركية، ناهيك عن الحلوى اللذيذة مثل البقلاوة وأرز الفلاف وحلوى البودينغ. تقدم العديد من المطاعم الراقية في اسطنبول المشروبات الكحولية، لذلك إذا كنت حريصًا على تناول الطعام في بيئة خالية من الكحول، فيمكنك الذهاب إلى مطاعم أكثر شعبية مثل مطاعم مقاهي. فمطاعم الدجاج ومطاعم الكباب التقليدية وأولئك الذين يقدمون الأكلات السريعة في الصواني الساخنة تحت الزجاج، غالبا لا يقدمون الكحول. إذا كنت غير متأكد، اسأل فقط أو قد ترى لافتة تقول "alkolsüz".

هناك أيضًا بعض سلاسل الوجبات التركية التي لا تقدّم أي كحول ولها فروع في جميع أنحاء اسطنبول، مثل Mado و Sütiş و Saray Muhallebecisi. وتشتهر بتقديم الحلويات اللّذيذة. إذا كنت ترغب في الاستمتاع بمشاهدة العالم على الطراز التركي، يمكنك البحث عن "حديقة الشاي" أو "çay bahçesi" الخالية كذلك من الكحول. يمكنك الاستمتاع بكأس من الشاي الأسود أو القهوة التركية القوية أو كوب من الصودا الحلوة المعروفة باسم "gazoz". بالإضافة إلى الجو العائلي، فإن العديد من سلاسل الوجبات التركية تتمتّع بإطلالات خلّابة على مضيق البوسفور، مثل Çengelköy و Üsküdar، أو في قصر دولما بهجة (قصر السلاطين). كما أنّه هناك موقع آخر رائع لحديقة الشاي هو مقهى Pierre Loti الذي يطلّ على مسجد السلطان أيوب المقدس والقرن الذهبي.

ومن بين مطاعمنا المفضلة مطعم Konyali Lokantasi حيث يمكنك الاستمتاع بوجبة غداء حلال ممتازة في بيئة خالية من الكحول ويقع داخل أراضي قصر توبكابي. فهو مكان رائع للاستراحة بعد زيارة المعالم السياحية للاستمتاع بواحد من أفضل المناظر في جميع أنحاء اسطنبول، ويطل على البحر من النقطة الشهيرة Seraglio.

يوجد في الجانب الآسيوي لإسطنبول اثنين من المطاعم المفضلة الخالية من الكحول، والتي يمكن الوصول إليها بسهولة عن طريق خدمات سيارات الأجرة أو العبّارات أو قطارات مرمراي، حسب مكان إقامتك. يقع مطعم تشيا Çiya في كاديكوي، ويقدّم المأكولات التركية التقليدية الّلذيذة مع مشروبات الشربات اللذيذ المصنوع من الفواكه والأعشاب والتوابل. ويقع مطعم ياكاموز Yakamoz Fish على ضفاف مضيق البوسفور وبالقرب من أكاديمية Kuleli Naval التي تضيء بشكل جميل في المساء. ويتخصص في تحضير المزة التركية التقليدية والأسماك والمأكولات البحرية وهو مكان مثالي على الواجهة البحرية لتناول وجبة رومانسية. وبالقرب من ميدان تقسيم في بيوغلو على شارع الاستقلال "استقلال كاديسي" الشهير، يوجد مطعم هاشى عبد الله الذي يقّدم الأطباق التركية والعثمانية التقليدية، الذي بني منذ عام 1876 وهو مكان رائع لتجربة بعض المأكولات الغير عادية مثل hünkar begendi الذي يمكن ترجمته حرفيا بأنها "تسرّ السلطان"، طبق مصنوع من لحم الضأن والباذنجان، وطبق مفضل آخر يسمّى السفرجل المخبوز المقدّم مع kaymak (الكريم المتخثر).

وكما هو الحال في أي مدينة كبيرة فالمطاعم تتغير، لذا فإنه من الأفضل التأكّد من وجودها قبل زيارة إسطنبول في حالة إذا ما تم افتتاح أي مطاعم جديدة خالية من الكحول. كما يمكنك سؤال موظفي مكتب الاستقبال في الفندق، وسوف يسعدون بالاتصال مسبقًا وإجراء الحجز لك.

تجربة الحمام التركي - السبا الأصلي المخصص للسيّدات فقط

الحمام التركي أو الحمام التقليدي هو من أبرز معالم الحضارة العثمانية القديمة التركية الرّائعة وهو بالتأكيد السبا الأصلي المخصص للسيدات فقط. وقد بدأ ازدهار الحمامات التركية البديعة خلال الإمبراطورية العثمانية، حيث كانت تستعمل الحمامات العامّة كأماكن للتواصل الاجتماعي بالإضافة إلى الغسل. كان التمييز بين الجنسين في الحمامات دائمًا صارمًا كجزء من هذا التقليد. وعادة ما يكون في الحمام وجود أقسام منفصلة تماما للنساء والرجال، على الرغم من أنه في بعض الأحيان في القرى الصغيرة، سيكون هناك أيام أو أوقات مخصّصة منفصلة للنساء والرجال. بطبيعة الحال، فإن أولئك الذين يعملون في الحمام التركي وإدارة العلاجات سيكونون دائماً من نفس جنس أولئك الذين يزورونه.

كان من الشائع في اسطنبول حتى قبل جيل واحد فقط أن يقوم الناس بزيارة الحمام في المنطقة التي كانوا يعيشون فيها. للأسف أغلقت العديد منها في التسعينيات ولكن تم إعادة فتح بعضها في الآونة الأخيرة. لعلّ أبرز الحمامات وأرقاها في اسطنبول حمام حريم السلطان الفريد من نوعه معماريًا والذي يعود بناؤه إلى القرن السادس عشر وتم تجديده بالكامل مع أقسام منفصلة للنساء والرجال. يعدّ زيارة الحمام التقليدي من أبرز الأشياء التي يجب القيام بها في أي عطلة في اسطنبول حيث سوف تستمتع بالتنظيف مع فقاعات من صابون زيت الزيتون الطبيعي، وعلاج التقشير المعروف بقفاز "كيسي" والتدليك النشط. تحتوي الحمامات على أقسام منفصلة تماماً للنساء والرجال. فهو مكان رائع للاسترخاء والتخلص من متاعب الحياة اليومية وبعد الانتهاء من جدول ممتلئ بمشاهدة معالم المدينة.

من الأفضل الحجز مقدمًا وتحديد العلاجات التي ترغب بها. سيتم إعطاؤك كل ما تحتاج إليه والإشارة إلى المكان لوضع كل متعلقاتك قبل أن تلف نفسك بمنشفة الحمام التقليدية التي تُعرف باسم pestemal، ووضع النعال (كانت تستعمل القباقيب الخشبية في الأصل) وأخذ وعاء من الفضة لتكبّ الماء على نفسك من صنابير المياه.

أين تستكشف التراث الإسلامي في اسطنبول؟

تعدّ اسطنبول كنز من تنوع الثقافات والتاريخ المنبثقة من حضارات الإمبراطوريات الثلاثة التي كانت عاصمتها: البيزنطية والرومانية والعثمانية، ومن المؤكد أن اكتشاف هذا التراث الثقافي الغني سيكون من أهم ما يميّز عطلتك.

القلاع
أسّست اسطنبول أو كما كانت تُعرف آنذاك بالقسطنطينية، كمدينة إسلامية عندما غزاها السلطان محمد الثاني المعروف باسم محمد الفاتح أو محمد الغازي عام 1453. ولا زالت إلى يومنا الآن القلاع التي بناها السلطان محمد الثاني للسيطرة على مضيق البوسفور كجزء من الاستعدادات لغزوه - روملي حصاري و أناضولو حصاري - إحداهما على جانب الممر المائي المثير للإعجاب الذي يقسم أوروبا وآسيا، وما زال يمكن زيارتها اليوم.

المساجد - أفضل 7 مساجد يجب زيارتها في إسطنبول
كما تُعرف اسطنبول بمساجدها المثيرة للإعجاب في العالم الإسلامي.

  1. مسجد السلطان أحمد أو المسجد الأزرق: اكتمل مسجد السلطان أحمد الشهير أو المسجد الأزرق عام 1616، والذي تم بناؤه لمنافسة كنيسة آيا صوفيا آنذاك التي أقامها الإمبراطور الروماني قسطنطين. ويشتهر ببلاطه الأزرق الجميل وستّة مآذن.
  2. مسجد السليمانية: يعتبر مسجد السليمانية تحفة المهندس المعماري العثماني العظيم سنان، الذي تمّ بناؤه عام 1550 بأمر من السلطان سليمان القانوني، مع تصميم داخلي جميل من بلاط إزنيق.
  3. مسجد الفاتح: يعتبر مسجد الفاتح مثالا عظيما لأهم العمارات التركية الإسلامية في إسطنبول. يعود تاريخ المبنى الحالي إلى عام 1771، على الرغم من وجود مسجد سابق في الموقع يرجع تاريخه إلى عام 1463، والذي كان أول مسجد تمّ بناؤه بعد فتح القسطنطينية في عام 1453. ولهذا تمّ تسمية المسجد باسم "الفاتح" تبعاً للسلطان العثماني فاتح السلطان محمد أو محمد الفاتح.
  4. مسجد وضريح السلطان أيوب: يعدّ مسجد وضريح السلطان أيوب أقدم موقع إسلامي في مدينة اسطنبول ومن الأماكن الإسلامية المقدسة لدى الأتراك ويقع على ساحل "خليج القرن الذهبي". ويزور كثير من المسلمين وغيرهم من السياح مقام الصحابي الجليل أبو أيوب الأنصاري احتراماً له ويُعتقد أنه مات خلال أول حصار عربي للقسطنطينية.
  5. مسجد جامليكا: يعدّ مسجد جامليكا أكبر مسجد في تركيا ويقع في أعلى نقطة في إسطنبول على المنحدرات الشمالية من تل جامليكا، وسط حدائق جميلة. ويستوعب ما يصل إلى 63,000 شخص في آن واحد. تمّ افتتاحه للصلاة عام 2019 ويتضمن تصميمه الرائع فنّ العمارة التركية العثمانية والسلجوقية.
  6. جامع أورتاكوي: يقع هذا المسجد الرّائع المطل على مضيق البوسفور، في ضاحية أورتاكوي الشهيرة المطلة على البحر. والاسم الرسمي لهذا الجامع هو المسجد المجيدي التاريخي. أمر ببنائه السلطان عبدالمجيد بين عامي 1854 و 1856 من قبل فريق وقام بتنفيذ مسجد أورتاكوي المعماري نيكوغوص باليان من اشهر مصممى عصره وقام ببناء العديد من القصور من بينها الذين صمموا أيضًا قصر دولما باهتشة الرائع بالقرب من المسجد.
  7. مسجد بايزيد الثاني: يقع هذا المسجد الإمبراطوري العثماني في ساحة بيازيت، وكان ثاني مسجد تم بناؤه في إسطنبول بعد مسجد الفاتح. وأمر ببنائه السلطان بايزيد الثاني في أوائل القرن السادس عشر، الذي يوجد قبره في الحدائق خلف المسجد. وتمّ إجراء العديد من الإصلاحات والإضافات منذ ذلك الوقت وخاصة من قبل المهندس المعماري العثماني الشهير سنان.

القصور أو البيوت الصيفية
تعدّ اسطنبول أيضا موطناً لبعض القصور الأكثر إثارة للإعجاب التي بُنيت في العهد العثماني:

  1. قصر طوب قابي
  2. قصر دولما باهتشة
  3. قصر يلدز
  4. قصر بيليربي
  5. قصر سراجان
  6. قصر سينيلي
  7. قصر Hidiv
  8. قصر الاحلامور
  9. قصر كوكوكسو

ماذا يمكن رؤيته في قصر طوب قابي؟

يعد قصر طوب قابي من أهم معالم إسطنبول التاريخية والتي لا يجب أن تفوتك زيارتها. بعد غزو سليم الأول لدولة مماليك مصر عام 1517، انتقلت الخلافة إلى سلاطين الدولة العثمانية. وتنازل آخر الخلفاء العباسيين، المتوكل على الله الثالث، إلى سليم الأول على بُردة الرسول المقدسة (بردة السعادة)، وأرسلها إلى اسطنبول إلى قصر طوب قابي. من القرن السادس عشر إلى التاسع عشر، أرسلت العديد من الآثار المقدسة الأخرى التي تعود إلى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم والصحابة الكرام، ويمكن رؤيتها في قصر طوب قابي اليوم، بالإضافة إلى الآثار المقدسة الأخرى التي عثر عليها في المدينة خلال الحرب العالمية الأولى وأرسلت إلى قصر طوب قابي لحفظها.

وتُعرف باسم "الأمانات المقدسة"، وهي معروضة في غرف خاصة كانت تستخدم في السابق كأجنحة خاصة بالسلطان والتي تقع في ساحة الفناء الداخلي للقصر. يمكنك أن ترى بصمات سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وكذلك قِدر سيدنا إبراهيم وعمامة يوسف وعصا موسى وسيف داوود وودائع مباركة أخرى.

ويعرض في غرفة الأمانات المقدسة آثار مثيرة للإعجاب أخرى وتشمل قطعة من سن الرسول محمد انكسرت خلال معركة أحد عام 625، وشعرات من لحية الرسول سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم. يمكنك أيضًا رؤية خاتمه ورسالة موقعة من نبيّنا محمد صلى الله عليه وسلم. يتم وضع سيوفه وقوسه في صحن بديع رائع مصنوع من صاغة الذهب العثمانية ويتلى القرآن هناك باستمرار.

يفتح متحف قصر طوب قابي أبوابه يوميًا ما عدا يوم الثلاثاء.

ما يجب رؤيته والقيام به في إسطنبول

يعدّ القيام برحلة بحرية على مضيق البوسفور واحدة من أفضل الطرق لاكتشاف اسطنبول، فهو المضيق الضيّق الذي يقسم المدينة إلى قسمين ويفصل بين الكتل اليابسة بين أوروبا وآسيا. يمكنك اختيار ما إذا كنت تفضّل استئجار قارب خاص للقيام بجولة خاصة أو لحفلة خاصة، أو استخدام العبّارات العامة التي تسير في طريقها صعوداً ونزولاً إلى البوسفور متوقفة على الواجهة البحرية الجميلة بالقرب من القصور والقلاع المهيبة في طريقها نحو البحر الأسود. تبدأ العبّارات العامة أو Sehir Hatlari من إمينونو وتذهب إلى روميلي كفاجي، حيث يمكنك اكتشاف القلعة التي كانت ذات مرة تتحكّم في مدخل البوسفور.

برج غلطة هو برج حجري من العصور الوسطى وهو من أروع واقدم ابراج مدينة اسطنبول وبناه جنوة في عام 1348، ويقع في منطقة غلطة في اسطنبول. ووفقًا للمؤرخ العثماني اوليا چلبى (Evliya Çelebi)، في حوالي عام 1630، طار الطيار هيزارفين أحمد شيللي من هذا البرج مستخدماً أجنحة مصطنعة إلى الجانب الآسيوي من مضيق البوسفور. إنه مكان رائع للاستمتاع بمناظر بانورامية مطلة على مدينة إسطنبول القديمة.

برج العذراء، يقع هذا المبنى الشهير والمعروف أيضًا باسم "برج ليندر"، في وسط المياه على جزيرة صغيرة عند مدخل مضيق البوسفور. على الرغم من وجود قلعة هنا منذ القرن الثاني عشر، إلا أن المبنى الحجري الحالي يعود إلى عام 1763. وقد ظهر في فيلم جيمس بوند "العالم ليس كافيًا".وهو يستخدم الآن كمقهى ومطعم، والتي يمكن زيارته باستعمال القوارب.

صهريج يره بتان أو القصر المغمور، تمّ بناء هذا الخزان تحت الأرض من قبل الإمبراطور جستنيان لتخزين المياه لمدينة بيزنطة الإمبراطورية وهو أحد المواقع الرائعة في إسطنبول. وهو هيكل معقد جميل، يبلغ طوله 140 مترًا وعرضه 70 مترًا، ويحتوي على حوالي 336 عمود. يعرض العديد منها منحوتات معقدة ، بما في ذلك رؤوس ميدوسا الغامضة. يمكنك الاستمتاع بموسيقى طبيعية والضوء الساحر، يعكس الهندسة المعمارية المذهلة في المياه التي تجمع هنا. تعد واحدة من أروع الأماكن في إسطنبول خلال الصيف!

تسجيل مجاني

سجّل مجانًا للتوصّل الفوري إلى الخصومات