سراييفو السياحة المناسبة للمسلمين

العقارات الموصى بها في سراييفو

السياحة الحلال في سراييفو

 
تبرز سراييفو، عاصمة البوسنة والهرسك، بسرعة كأحد الخيارات المفضلة لقضاء العطلات الحلال. فهي أوّلاً وجهة رائعة للمسلمين للراحة والاسترخاء وكذلك قريبة من ريف البوسنة والهرسك الجذاب. يحيط بالمركز التاريخي لهذه المدينة الخلابة التلال الخضراء. وهي مزيج جذاب من الشرق والغرب، مستمدًا من تراثها الثري في قلب الإمبراطوريتين العثمانية والنمساوية المجرية. وعلى الرغم من أن العديد من مباني الإمبراطورية الكبرى قد تعرضت لأضرار أثناء حروب يوغوسلافيا، إلا أنها استعادت الآن إلى حد كبير مجدها السابق. ومع ذلك، لا يزال هناك تذكير بهذه الأوقات العصيبة، ويمكن لأولئك المهتمين زيارة الأماكن المخصصة لذكرى الذين فقدوا حياتهم في هذه الحروب.

لماذا تعدّ سراييفو خيارًا رائعًا لقضاء عطلة تناسب المسلمين؟

 
ما يزيد قليلاً عن نصف سكان البوسنة والهرسك هم من المسلمين، مما يعني أن السكان المحليين يدركون جيدًا احتياجات ضيوفهم المسلمين. الطعام الحلال متاح بسهولة وهناك الكثير من المطاعم التي لا تقدّم المشروبات الكحولية. يمكنك الإقامة في مدينة سراييفو لاستكشاف تراثها الإسلامي الثري أو التوجه إلى المناطق الريفية المحيطة بها للاستمتاع بالمساحات الخضراء والمناظر الجبلية المذهلة والشلالات المتتالية والقلاع الساحرة. سوءًا كنت تزور مدينة سراييفو نفسها أو الأماكن المحيطة بها، فأنت على موعد مع الحفاوة والترحاب من قبل مضيفينك.

تاريخ سراييفو

 
على مدار تاريخها الغني بالأحداث والتقلبات، حكمت سراييفو ثلاث إمبراطوريات: الإمبراطورية الرومانية الغربية، والإمبراطورية العثمانية، والإمبراطورية النمساوية المجرية؛ قبل أن تصبح جزءًا من مملكة يوغوسلافيا، ثم عاصمة دولة البوسنة والهرسك المستقلة. خلال الفترة المزدهرة للإمبراطورية العثمانية، اعتنق العديد من السكان المحليين الإسلام، وفي هذه الفترة تمّ بناء العديد من المساجد الأكثر إثارة للإعجاب وغيرها من المعالم الأثرية.

دائمًا ما كانت تعرف سراييفو بأنها مركزًا للصراعات. ففي سراييفو، تمّ اغتيال الأرشيدوق النمساوي فرانز فرديناند وزوجته، صوفي، على يد مواطن صربي بوسني في عام 1914، ممّا أدى إلى اندلاع الحرب العالمية الأولى.

كانت سراييفو في قلب الحروب اليوغوسلافية، التي اندلعت بعد سقوط الشيوعية، بسبب الصراع بين الجماعات العرقية المختلفة: الصرب والكروات والبوشناق المسلمون. عانت المدينة من أطول حصار في الحروب الحديثة للأسف والذي امتد من 5 أبريل 1992 إلى 29 فبراير 1996.

الأماكن التي يجب زيارتها في سراييفو:

 
سراييفو هي مدينة يلتقي فيها الشرق بالغرب وينعكس ذلك على هويتها الثقافية المتنوعة. ظلّت سراييفو مدينة عالمية طوال تاريخها وهي موطن ليس فقط للمساجد ولكن أيضًا للكاتدرائيات الكاثوليكية والكنائس الأرثوذكسية والمعابد اليهودية.

إليك بعض أفضل الأماكن التي يمكنك زيارتها والأشياء التي يمكنك القيام بها في عطلة تناسب المسلمين في سراييفو:

  • باسكارسييا في المدينة القديمة
  • جامع ومدرسة غازي خسرو بك
  • مسجد الإمبراطور
  • فريلو بوسنة
  • برج الساعة
  • متحف النفق
  • مجلس مدينة سراييفو / المكتبة الوطنية
  • رحلة في التلفريك إلى جبل تريبيفيتش
  • قبر علي عزت بيغوفيتش في النصب التذكاري وقبر ضحايا الحرب في كوفاتشي  

باسكارسييا في المدينة القديمة
لا بدّ من زيارة باسكارسييا في المدينة القديمة والاستمتاع بأجوائها. تقع منطقة البازار القديمة في قلب المدينة واسمها مشتق من "السوق الرئيسي" التركي. وتعتبر مكاناً مثالياً للبحث عن الهدايا التذكارية. تفتح الأزقة الحجرية على الساحات الكبرى بتواجد المساجد العثمانية ومنازل للمسافرين المعروفة باسم الخان، والتي تحوّلت الآن في الغالب إلى مطاعم تقدّم الطعام الحلال.

جامع ومدرسة غازي خسرو بك
كان الحاكم العثماني، غازي خسرو بك، مسؤولاً عن بناء العديد من أرقى المباني في مدينة سراييفو القديمة. كان حفيد السلطان العثماني بايزيد الثاني وعيّنه السلطان سليمان القانوني. لقد أسسّ مؤسسة خيرية للحفاظ على مبانيه وتوفير الخدمات للفقراء، والذي لا تزال تواصل عملها حتى اليوم. يعدّ جامع غازي خسرو بك الذي يعود إلى القرن السادس عشر أكبر جامع تاريخي في البوسنة والهرسك، ولا يزال الجامع الرئيسي للسكان المحليين. كما أسسّ مدرسة في عام 1537، لتوفير التعليم للسكان المحليين، والتي تضمّ متحفًا مثيرًا للاهتمام.

برج الساعة
يقع برج الساعة الذي يعود للقرن السادس عشر بالقرب من جامع غازي خسرو بك، ويُعتقد ان هذه الساعة التاريخية هي الساعة العامة المتبقية في العالم التي تحتفظ بالوقت القمري. ويعود تاريخ وجه الساعة نفسه إلى عام 1876، عندما استبدل وجه الساعة العثماني الأصلي الذي انكسر. وتُظهر الساعة الوقت القمري ويتم ضبطها وفقًا لغروب الشمس لإظهار أوقات الصلاة الإسلامية الخمس.

مسجد الامبراطور
كان مسجد الإمبراطور (Careva Dzamija) أول مسجد تمّ بناؤه بعد الفتح العثماني للبوسنة في عام 1457. تم بناؤه في الأصل من الخشب، ولكنّه دمّر وأُعيد بناؤه في عام 1565.

فريلو بوسنة
تعد إيليدزا إحدى ضواحي مدينة سراييفو الجذابة، وخيارًا جيدًا لقضاء عطلة حلال ممتعة. وهي معروفة ببيئتها الطبيعية الخلابة، لذا فهي مثالية لمن يريد قضاء وقت ممتع بعيدًا عن الجميع. يوجد بالقرب منها حديقة عامة معروفة باسم فريلو بوسنة (Vrelo Bosne)، والتي تقع وسط نهر البوسنة. وهو مكان مميز للهروب من المدينة والاستمتاع بالمناظر الطبيعية المبهجة. فإذا كنت لا ترغب في المشي، فيمكنك التجول في الحديقة بواسطة عربة الخيل (الحنطور). المزيد من المعلومات في الموقع الرسمي للسياحة في البوسنة والهرسك.

متحف النفق
يذكّر هذا المتحف بشكل مؤثر بفترة ما بين 1992 و1995، عندما كانت سراييفو تحت حصار القوات الصربية المعادية، حيث لم يكن يسمح بدخول أو خروج أي شخص أو أي شيء من المدينة. كان هذا النفق المحفور باليد هي الطريقة الوحيدة لدخول المدينة والخروج منها.

مبنى مجلس مدينة سراييفو
تأكّد من زيارة مبنى مجلس مدينة سراييفو (Vijećnica) الذي تمّ بناؤه عام 1898. وتتميّز واجهته النمساوية المجرية الكبرى بطراز مغاربي. وتحول المجلس إلى المكتبة الوطنية في عام 1949 ودمرت بالكامل في عام 1992 بسبب القصف الصربي خلال حصار سراييفو. وتمّ تجديده بشكل جميل وإعادة فتحه في عام 2014، ويحتوي على سقف زجاجي ملوّن مذهل.

رحلة في التلفريك إلى جبل تريبيفيتش
يمكن استقالة التلفريك من وسط سراييفو حتى قمة الجبل الأخضر الجميل. وقد تمّ افتتاح التلفريك عام 1959 لربط المدينة القديمة بالجبل الأولمبي وبدأ تشغيله مؤخرًا من جديد. إنه مكان رائع للنزهة أو للتمتّع بمناظر بانورامية مطلّة على المدينة.

قبر علي عزت بيغوفيتش في النصب التذكاري وقبر ضحايا الحرب في كوفاتشي
يمكنك كذلك زيارة قبر أول رئيس لجمهورية البوسنة والهرسك اليوغوسلافية الذي أوصى بأن يدفن بين الشهداء في النصب التذكاري وقبر ضحايا الحرب في كوفاتشي. عقب إعلان استقلاله في مارس 1992، اندلعت الحرب المروعة في البوسنة. وفي نوفمبر 1995، وقّع مع رؤساء كرواتيا وصربيا آنذاك، اتفاقية دايتون للسلام، والتي انتهى بموجبها الصراع المسلّح. يحب العديد من المسلمين التعبير عن احترامهم "لملك البوسنة والهرسك الحكيم" المعروف أيضًا باسم "الأب" والصلاة هنا في مقبرة الشهداء التذكارية من أجل الضحايا الذين لقوا حتفهم في هذه الحرب الوحشية.

الفنادق الحلال في سراييفو

 
إذا كنت تحب الجمال الطبيعي وتريد أن تبتعد عن الصخب، إذًا بالإقامة في فندق بينو ناتشر. يقع الفندق في مكان جميل على سفح جبل تريبيفيتش، على بعد 15 دقيقة فقط بالسيارة من البلدة القديمة في سراييفو. جميع المأكولات التي يقدّمها الفندق حلال، ولا تقدّم أي مشروبات كحولية. ويضمّ الفندق مركز السبا، مكان مثالي للاسترخاء ويحتوي على مسبح داخلي مخصّص للسيدات فقط في أوقات معينة من اليوم.

كما أن فندق ملاك ريجنسي هو فندق عائلي آخر مشهور في سراييفو، يقدّم الأكل الحلال فقط ولا يقدم أي مشروبات كحولية. يضم مركز السبا الخاص به على حمام تقليدي وقاعة للياقة البدنية بالإضافة إلى مسبح داخلي مفتوح للسيدات فقط في أوقات محددة من اليوم.

إذا كنت تفضل أن تتمتع بحرية إعداد طعامك بنفسك، يمكنك الإقامة في فيلا أو شقة في سراييفو. وهذا الخيار يناسب أكثر العائلات التي لديها أطفال. يمكنك الاختيار من بين الطراز المعماري العصري أو النمط التقليدي. تحتوي بعض الفيلات أيضًا على مسبح خاص، والذي يوفّر الخصوصية التامّة لك ولعائلتك، ومنعزل تماماً عن الأنظار الخارجية. إذا كنت تبحث عن فيلا في سراييفو، فإن فيلا غلامور ستكون خيارًا جيدًا. تضمّ هذه الفيلا الساحرة الفاخرة مسبح داخلي خاص بخصوصية تامّة، وساونا وغرفة للياقة البدنية وتطلّ شرفتها على مناظر رائعة لسراييفو.

كما يمكنكم الإقامة في منتجع سراييفو الخالي من الكحول والذي يتميّز بكونه أكبر منتجع في البوسنة والهرسك ومثالي العائلات من جميع الأحجام. وهو عبارة عن مجموعة من الشقق والفيلات الأنيقة التي تقع حول بحيرة جميلة في وسط الريف المتداول، مع مناظر خلابة للجبال. إنه يوفر العديد من المرافق الرياضية والترفيهية، بما في ذلك مسبح داخلي مفتوح للاستخدام المختلط، أو للنساء فقط أو للرجال فقط في أوقات محدّدة. كما يقع فى منطقة أوسنيك الريفية، وهو قريب من المطار وعلى بعد 35 دقيقة فقط بالسيارة من وسط سراييفو.

الطعام الحلال في سراييفو

 
تعدّ الشوارع الضيقة في الباشرجا (Bascarsija)، المدينة القديمة لسراييفو، مكانًا جيدًا للبحث عن الطعام الحلال الممتاز. قد تجد نفسك تتناول الطعام الشهي في الخانات العثمانية أو نُزل المسافرين!

ستجد أن العديد من المطاعم، خاصة في هذه المنطقة من سراييفو، يملكها ويديرها مسلمون. ولا تقدم هنا العديد من المطاعم المشروبات الكحولية، ومعظم اللحوم المقدمة حلال، وسيكون من غير المعتاد العثور على أي شيء آخر في القائمة. حتى لو لم يكن السكان المحليون مسلمين، فهم معتادون على تلبية متطلبات الزوار المسلمين. وعلى الرغم من أنه ليس من المعتاد أن تحصل المطاعم هنا على شهادات رسمية لللّحم الحلال، فإن هناك أكثر من 90 شركة تنتج الأطعمة الحلال في البوسنة والهرسك، لذا يسهل العثور عليها. يعدّ الطعام الحلال الشهي بالتأكيد أحد الأسباب التي تجعل السياح المسلمين يعودون مرة أخرى لسراييفو!

تتميز المأكولات في سراييفو بجودتها العالية مقابل سعر مقبول. والطعام الحلال في سراييفو شهي للغاية، ويتنوع من الكباب اللّذيذ، إلى معجنات فيلو الرقيقة والشوربات الشهية. تعود أصول العديد من الأطباق المحلية الشهية إلى الطّبخ المتنوع للإمبراطورية العثمانية. تُعرف سراييفو بأنها عاصمة الطعام في منطقة البلقان، ومن المؤكد أن الطعام الشهي سيكون من أهم ما سيميّز إقامتك في سراييفو!

أفضل 5 أطباق في سراييفو

  1. طبق الكيفابي (Cevapcici)
    يطهى هذا الكباب اللذيذ، والتي يختلف عن الكفتة التركية، من لحم الغنم المفروم أو اللحم البقري أو لحم العجول، المخبوز في فرن الفحم التقليدي. ويتم تقديمه عادة في الخبز المفرود مضافًا إليه كريمة حامضة الطعم والبصل.

  2. التفاحية (Tufahije)
    تم تقديم هذه الحلوى أثناء الإمبراطورية العثمانية، وهي مصنوعة من التفاح المغلي بالسكر ومحشوة بالجوز، وتقدم مع شراب حلو وكريم مخفوق.

  3. خبز البوريك (Burek)
    وهي معجنات فيلو الرقيقة المحشوة بالجبن أو السبانخ أو اللحم. والشكل التقليدي لهذه المعجنات في سراييفو هو على شكل "ثعبان" طويل ملفوف ورقيق محشو باللحوم. وتقطع وتقدم كقطع صغيرة.

  4. Klepe
    يتكون هذا الطبق اللّذيذ من الفطائر البوسنية على البخار، المحشوة بلحم الغنم أو اللّحم البقري أو الجبن ويقدّم مع صلصة مصنوعة من الثوم أو الزبادي.

  5. Ustipci
    تشبه هذه الكرات الصغيرة، المصنوعة من العجين المقلي، الكعك (الدونات) المحشو بالأطعمة المالحة أو الحلوة. كل مكان له وصفة خاصة به من اللحوم أو الجبن أو المربى أو العسل. وهو وجبة خفيفة لذيذة يمكن تناولها في أي وقت من اليوم!

مقهى سراييفو الثقافي
لا شك أن القهوة التقليدية في سراييفو هي أهمّ مشروب في اليوم. وتقدّم مركزّة على الطريقة التركية مع مكعبات السكر التي تغمس بالقهوة ثم تؤكل. ولمن يحب التغيير، يمكن تذوق المشروب التركي التقليدي، الذي يعود إلى العصر العثماني، وهو السحلب، المصنوع من الحليب الساخن بنكهة القرفة ونبتة السحلب.

في الطقس الحار، ستجد مشروب الزبادي المالح المعروف باسم لبن العيران منعشًا للغاية.

التسوق في سراييفو

 
العملة في سراييفو هي المارك البوسني وستجد أن معظم الأماكن تفضل قبول النقد بدلاً من البطاقات. تحصل من خلال التسوق على جودة عالية بأسعار مقبولة، وهناك العديد من الأماكن الرائعة التي يمكن التسوق فيها. إذا كنت في منطقة باسكارسييا في البلدة القديمة، فلا تنس أن المساومة عند شراء السلع أمرًا معتادًا. تأكّد من تفقّد الأماكن من حولك قبل اتخاذ قرار بشأن الشراء، حيث يوجد الكثير من الخيارات.

أما بالنسبة لمن يفضل العلامات التجارية أو السلع العالمية فعليك الذهاب إلى مراكز التسوق في سراييفو، بما في ذلك مركز BBI للتسوق وسراييفو سيتي سنتر ومركز Alt للتسوق. ومهما كان ذوقك، فمن المؤكد أنك ستجد أن التسوق هو أحد أهم ما يميّز قضاء إجازتك في سراييفو.

ماذا تشتري في سراييفو:

  • الأطباق النحاسية - في شارع Kazandziluk أو Coppersmiths في باسكارسييا، يمكنك رؤية الأواني النحاسية وهي تصنع أمامك. تشمل الهدايا التذكارية الرائعة لعطلتك الحلال مجموعة قهوة تركية أو صينية نحاسية.

  • الشباشب - سواء كنت تفضل الصنف المريح والمصنوع يدويًا أو الشباشب المميزة ذات الإصبع المدبب، تعدّ الشباشب هدايا تذكارية رائعة لأخذها إلى المنزل لتذكيرك بسراييفو.

  • الفن - إن أفضل ما سيذكّرك بعطلتك في سراييفو هو مشهد محلي رسمه فنان بوسني محلي. فالعديد من الفنانين في الشوارع يبيعون بضاعتهم على جوانب الطرق في باسكارسييا - اعثر على أحدهم ليرسم لك ما في خيالك!

  • الملابس - شارع المشاة في فرهاديا المؤدي مباشرة إلى باسكارسييا، هو مكان مثالي لشراء ملابس المصمّمين المحليين ذات قيمة عالية.

  • السجاد والكليم - جلب العثمانيون مهاراتهم في صناعة السجاد إلى منطقة البلقان، والتي تمّ تكييفها مع الأذواق المحلية على مرّ القرون. تتألّق الأسواق الشعبية بطرازات محلية وألوان جميلة.

اتّصِل بنا

نشكُرك على ملاحظاتك، وسوف نقوم بالرد عليك قريبًا.

×